الصهريج - مدينة داود

جولة عبر الحاسوب >

خلال صيف عام  1998، في حين تنظيف الساحة الخارجية للنقطة مراقبة العليا، تم اكتشاف فتحة صغيرة تؤدي الى أعماق الأرض.   نزل المستكشفين باستخدام الحبال أكثر من 7 متر تحت الأرض الى صهريج المياه الملكي القديم قطره   15 متر  فيه سبع فتحات صغيرة.   هذا الصهريج يقع على مقربة من ما يفترض أن يكون قصر الملك داود، ويستحضر صورة مؤثرة عن قصة النبي ارميا: "... وأخذوا إرميا وطرحوه في الحفرة" (إرميا 38:6) 

جولة عبر الحاسوب >
אין פעילות יותר טובה ליום קיץ חם מהליכה בנקבת חזקיה ובמנהרות התת קרקעיות
משפחת בראון, ארה"ב
مدينة داود في الفيسبوك والشبكات الاجتماعية